الحلقة نيوز

الحلقة نيوز

تعرف على ثروة حسين سالم الحقيقية

ثروة حسين سالم.jpg

ثروة حسين سالم.jpg

عادة ما تنكشف الاسرار في لحظة اعلان وفاة احدهم، وها ما بدأينكشف فور الاعلان عن وفاة رجل الاعمال المصري حسين سالم في العاصمة الاسبانية، والسؤال الاكثر اهمية من قبل الجمهور كان الثروة الحقيقية لرجل الاعمال المثير للجدل حسين سالم؟ وكم تبلغ اصوله والى اي حد تصل ممتلكات حسين سالم؟.

فقد كسف عميد كلية الحقوق الاسبق ومحامي حسين سالم الدكتور محمود كبيش، عن الحجم الحقيقي لثروة حسين سالم بعد قيامه بالتنازل عن جزء كبير منها لصالح الدولة المصرية في سبيل التصالح حول القضايا المرفوعة عليه امام القضاء المصري.

واوضح محمود كبيش الى ان  حجم ثروة موكله بعد التصالح مع الدولة وسداد مبلغ 5 مليارات و341 مليون جنيه، وتمثل 75 % من ثروته، والتى تصل قيمتها 7 مليارات و122 مليون جنيه.

 

وأوضح محامى حسين سالم، فى تصريحات صحفية سابقة، أن ثروة موكله المتبقية في مصر هى تقريبا 25% من ثروته كلها قبل التصالح، لافتا إلى عدم معرفته عن قيمتها السوقية.

 

وأشار"كبيش" فى حديثه إلى إن الممتلكات والأصول الباقية لرجل الأعمال حسين سالم، هى فندق "جولى فيل" فى شرم الشيخ، ويعتبر أول فندق قام بإنشائه، بالإضافة لـ 75% من فندق آخر بالأقصر، وعدد من العقارات والفيلات له ولأولاده.

 

فيما كشفت مصادر قضائية رفيعة المستوى أن أصول الأملاك التى لم يشملها قرار التصالح مع رجل الأعمال الراحل حسين سالم ، تقدر بنحو مليار و780 مليون و616 الف و683 جنيه، وشقتين بالقاهرة الجديدة وفيلا بمدينة 6 أكتوبر وفيلا بمدينة شرم الشيخ وعقار بشارع النزهة فى ألماظة بالقاهرة، وشركة فيكتوريا للسياحة فى شرم الشيخ وشركة التمساح للسياحة والتى تدير فندق "موفنبيك جولى فيل.

 

وأضافت المصادر أن "سالم" استرد مبلغ 147 مليون دولار من سويسرا، بعد رفع التحفظ عن هذا المبلغ  عقب مخاطبة النائب العام المصرى لنظيره السويسرى وإبلاغه بالتصالح مع الدولة وسداد ما عليه من مستحقات.

 

 جهاز الكسب غير المشروع، كان قد أعلن في وقت سابق الانتهاء بصورة رسمية من التصالح مع رجل الأعمال حسين سالم وأسرته، وذلك نظير تنازلهم عن 21 أصلا من الأصول المملوكة لهم لصالح الدولة المصرية بقيمة 5 مليارات و341 مليونا و850 ألفا و50 جنيها والتى تمثل 75 % من إجمالى ممتلكاتهم داخل مصر وخارجها والمقدرة قيمتها بمبلغ 7 مليارات و 122 مليونا و 466 ألفا و 733 جنيها مصريا.

 

شمل اتفاق التصالح مع حسين سالم العديد من الفيلات والعقارات والأراضى وفندقًا بمدينة شرم الشيخ والبحيرة والقاهرة الجديدة ومصر الجديدة والأقصر، بالإضافة إلى شركات استثمار سياحى وكهرباء ومحطة تحلية مياه وفنادق وأسهم وأرصدة مصرفية.

 

مواضيع ذات صلة